.

 

تحريك الشفتين في الصلاة

 

 

السؤال: هل يلزم تحريك الشفتين في الصلاة في الأذكار والقراءة ؟ أم يكفي أن يقرأها بدون تحريك الشفتين؟


الجواب: لا بد من تحريك الشفتين في قراءة القرآن في الصلاة وكذلك في قراءة الأذكار الواجبة كالتكبير والتسبيح والتحميد والتشهد، لأنه لا يسمى قولا إلا ما كان منطوقا به، ولا نطق إلا بتحريك الشفتين واللسان، ولهذا كان الصحابة رضي الله عنهم يعلمون قراءة النبي صلى الله عليه وسلم باضطراب لحيته أي بتحركها، ولكن اختلف العلماء هل يجب أن يسمع نفسه أو يكفي أن ينطق بالحروف؟ فمنهم من قال: لابد أن يسمع نفسه، أي لابد أن يكون له صوت يسمعه هو بنفسه، ومنهم من قال: يكفي إذا أظهر الحروف وهذا هو الصحيح .انتهى كلامه رحمه الله.

 

المفتي: الشيخ محمد صالح العثيمين رحمه الله-

 

فيا أخي المصلي حرك لسانك وشفتيك في جميع أذكار الصلوات كتكبيرة الإحرام ودعاء الاستفتاح والتعوذ والبسملة والفاتحة وأذكار الركوع والسجود والتشهد ولكن احذر أن تشوش على المصلين.