القائمة الرئيسية

 

الصفحة الرئيسية

 

فلسطين الحبيبة

 
   صفحة تفوح منها رائحة  البرتقال و الليمون.. صفحة تزينها أغصان الزيتون.. صفحة تنبض كرامة وصمود.. صفحة فلسطينية  

 

 

 قرى فلسطينية

قرى مدينة طولكرم

 بلدة دير الغصون

تقع في غابة خضراء من أشجار الزيتون واللوزيات وإلى الشمال الشرقي من مدينة طولكرم وتبعد عنها حوالي 8 كم يصلها طريق محلي معبد يربطها بالطريق الرئيسي، جاءت التسمية من دير  للمسيحيين كان في عهد الرومان في موقع البلدة وكان اسم ابن ملك الرومان (غصون) ليصبح الاسم دير غصون، ترتفع عن سطح البحر 200م وتبلغ المساحة العمرانية للقرية 1300 دونم ومساحة أراضيها 6000 دونم، يغطي جزءا كبيرا من أراضيها الحمضيات والزيتون وتمتاز أراضيها السهلية بالخصوبة وغزارة المياه، وتزرع فيها الخضراوات على مدار فصول السنة في بيوت البلاستيك والخيار والبندورة والفلفل والباذنجان وغيرها .

فيها مدارس لمختلف المراحل الدراسية وفيها مدرسة المغتربين الابتدائية أقيمت على حساب المغتربين من أبناء البلدة ويتوفر فيها الخدمات والمرافق العامة كالخدمات الصحية، وفيها عيادة صحية كاملة ومركز لرعاية الأمومة والطفولة .

 

بلدة قفين

تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة طولكرم وتبعد عنها 22كم، وكلمة (قفين) تعني حجارة وصخورا باللغة الآرامية، يصل إليها طريق محلي معبد يربطها بالطريق الرئيسي وطوله 1.8كم يحدها من الشمال برطعة وزبدة ومن الجنوب نزلة عيسى والنزلة الشرقية ومن الشرق أفراسين ومن الغرب خطوط الهدنة تقع على رقعة منبسطة من أرض السهل الساحلي والأوسط وتمتد أراضيها نحو الشمال الغربي إلى وادي خلة صالح وترتفع عن سطح البحر 130م والمساحة العمرانية للقرية 440 دونماً، ومساحة أراضيها حوالي 23800 دونم وقد خسرت البلدة معظم أراضيها إثر اتفاقية رودس للهدنة عام 1949م، يزرع في أراضيها الحبوب والخضراوات والأشجار المثمرة وتشغل أشجار الزيتون أكبر مساحة بين الأشجار المثمرة والتي تحيط بالبلدة من جميع الجهات باستثناء الجهة الشرقية .

يعود سكان القرية بأصولهم من بئر السبع وقرى عارورة ويالو بالخليل .

في القرية مدارس لجميع المراحل الدراسية وفيها مجلس قروي بالإضافة إلى عيادة صحية عامة .

 

بلدة عنبتا

تقع إلى الشرق من مدينة طولكرم وتبعد عنها 20كم،وتقع على الطريق الرئيسي نابلس طولكرم حيث يقسمها الشارع الرئيسي إلى قسمين ويمر في منتصفها، تتبع للواء طولكرم، وتتبع لبلدية عنبتا ستة قرى هي بلعا، بيت ليد، رامين، سفارين، كفر رمان، وكفر اللبد، والمساحة العمرانية للقرية 1300 دونماً، يحدها من جهة الشرق رامين وبزاريا ومن الشمال كفر رمان وبلعا ومن الجنوب كفر اللبد ومن الغرب اكتابا وذنابة، ومعظم أراضيها مزروعة بالزيتون واللوز والتين وبعض الأشجار الحرجية .

مصادر المياه متوفرة حيث يوجد 5 آبار جوفية منها ثلاث آبار ملك بلدية عنبتا، وبإشرافها لتوفير مياه الشرب وبئران من أجل إرواء البيارات .

في القرية مدارس لجميع المراحل الدراسية وفي القرية جمعية عنبتا النسائية الخيرية تشرف على حضانة أطفال ومركز لتنظيم ورعاية الأسرة ومركز لتدريب الخياطة ولجنة زكاة ناشطة يتبع لها مستوصف طبي وتعيل عددا كبيرا من الأسر الفقيرة والأيتام وينسب إليها الشاعر الفلسطيني عبد الرحيم محمود .

 

بلدة بلعا

تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة طولكرم وتبعد عنها 9كم، يصل إليها طريق محلي معبد يربطها بمدينة طولكرم، وطرق فرعية ترابية ممهدة تربطها بالقرى المجاورة، تتبع إدارياً لبلدية عنبتا، وتقع على رقعة مموجة من الأرض على أقدام مرتفعات نابلس وتنحدر الأرض تدريجياً من الشمال إلى الجنوب وترتفع عن سطح البحر 400م والمساحة العمرانية للقرية 840 دونماً، ومساحة أراضيها حوالي 21200 دونم يزرع في أراضيها أشجار الزيتون والمشمش والتين والرمان وكذلك الحبوب .

في القرية مدارس لجميع المراحل الدراسية وعيادة طبية عامة، ومركز لرعاية الأمومة والطفولة، وتتوفر الخدمات الهاتفية والبريدية، يوجد في البلدة جمعية بلعا الخيرية تأسست عام 1965م تشرف على روضة أطفال ولجنة زكاة تقوم بمساعدة الأسر الفقيرة والأيتام .

 

بلدة عِلاّر

في فلسطين ثلاثة مواقع سكانية يطلق عليها اسم علار هي علار طولكرم وعلار القدس وعلار الثالثة قرية في فلسطين عام 1948م. تقع بلدة علار طولكرم شمال شرقي مدينة طولكرم، وتبعد عنها 30كم، وتقع في منتصف المسافة بين بلدتي عتيل وكفر راعي، يحدها من الشمال قرية صيدا ومن الغرب عتيل والنزلة الغربية والوسطى، ومن الشرق كفر راعي، تقع فوق رقعة متعرجة من الأرض التي تشكل الأقدام الغربية لجبال نابلس يجري وادي السلطان في الجهة الشرقية من علار، ترتفع عن سطح البحر 200م، وتبلغ المساحة العمرانية للبلدة 910 دونمات، وتبلغ مساحة أراضيها حوالي 14 ألف دونم يزرع في أراضيها الحبوب والبقوليات وبعض أنواع الخضراوات والأشجار المثمرة وتحتل أشجار الزيتون أكبر مساحة وتحيط بالبلدة من جميع الجهات .

في القرية جامع وأربع مدارس للبنين والبنات للمرحلتين الابتدائية والإعدادية، وفيها عيادة طبية عامة ومركز لرعاية الأمومة والطفولة، يوجد فيها جمعية علار الخيرية تأسست عام 1981م وتشرف على روضة أطفال ومركز لمحو الأمية وعلى عيادة صحية ومركز لتعليم الخياطة والنسيج .

 

بلدة بيت ليد

تقع البلدة إلى الجنوب الشرقي من مدينة طولكرم وتبعد عنها حوالي 18كم تربطها طرق محلية بالقرى المجاورة بقرية سفارين وشوفه وتربطها بالطريق الرئيسي نابلس طولكرم عند قرية رامين، تتبع إدارياً لبلدية عنبتا التابعة للواء طولكرم، تقع على قمة تل أسفل جبال نابلس ترتفع عن سطح البحر 400م، ويأخذ مخطط البلدة شكلاً دائرياً تتقاطع الشوارع الضيقة من وسط البلدة ويكاد تكون مباني كل من بيت ليد وسفارين تلتحم مع بعضها البعض، تبلغ المساحة العمرانية للبلدة حوالي ألف دونم، ومساحة أراضيها 17600 دونم تزرع فيها مختلف أنواع المحاصيل الزراعية كالحبوب، والأشجار المثمرة مثل الزيتون واللوز والتين وتتركز أشجار الزيتون في أراضٍ ممتدة بين بيت ليد وسفارين وتنمو أشجار الزيتون والبرقوق والعنب فوق قمة جبل رأس الصعيدي .

في البلدة مجلس قروي وقد زود البلدة بالكهرباء وتتركز المحلات التجارية في كل من الحي الشرقي والحي الغربي في البلدة مسجد واحد وثلاث مدارس للبنين والبنات لمختلف المراحل الدراسية.

 

قرية عزون

تقع هذه القرية في مكان متوسط بين مدينة قلقيلية بمسافة 9كم إلى الجهة الغربية ومدينة نابلس بمسافة 21كم وطولكرم شمالاً بمسافة 22كم تتبع إدارياً لبلدية قلقيلية يصلها الطريق الرئيسي نابلس قلقيلية، تأسست هذه القرية بعد معركة حطين حين جاء أهلها من منطقة الخليل من قرية السموع الظاهرية وبلدة يطا، ترتفع عن سطح البحر 290 م، وتبلغ المساحة العمرانية للقرية 1400 دونم، يعمل معظم سكانها في الزراعة .

في القرية مدرسة عزون الثانوية علمي وأدبي تضم 400 طالب عام 1987م، ومدرسة بنات عزون الثانوية القسم الأدبي وتضم 250 طالبة ومدرسة عزون الابتدائية .

في القرية جمعية عزون الخيرية تأسست عام 1978م تشرف على روضة أطفال ومشغل للخياطة، وفيها معصرتان للزيتون حديثتان ومعملان للطوب ومنشار حجر، فيها مسجد عزون ومسجد (ابن القيم) ومقام النبي إلياس، تبلغ مساحة أراضيها حوالي 23500 دونم، منها 7500 دونم مزروعة بالأشجار الحرجية و16000 دونم مزروعة بأشجار الزيتون .

قرية حَبَلة

تقع إلى الجنوب من طولكرم وتبعد 35كم، وعلى بعد 5كم إلى الجنوب الشرقي لمدينة قلقيلية وتتبع إدارياً لها، وتقع في منتصف المسافة بين قلقيلية وخربة خريش ترتفع عن سطح البحر 80 م، وتبلغ المساحة العمرانية للقرية 810 دونمات ومساحة أراضيها 10900 دونم، يزرع فيها البطيخ والخضار والحبوب كما تزرع أشجار الزيتون والبرتقال والموز، يحيط بأراضيها أراضي قلقيلية وعزون، وكفر ثلث، جلجلوليا، وفي القرية مجلس قروي .

فيها أيضاً بعض الخدمات مثل عيادة طبية عامة ومركز للأمومة والطفولة، وفيها آثار تاريخية قديمة كالمدافن والمغر والصهاريج وغيرها .

 

بلدة شويكة

تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة طولكرم على بعد 2.5كم منها، تتبع إدارياً للواء طولكرم، وتقع على الطريق الرئيسي نابلس طولكرم حيفا، من طرفها الغربي يربطها طرق محلية معبدة بقرى دير الغصون في الشمال الشرقي والحارثية شمالاً، تقع على أرض منبسطة من السهل الساحلي الأوسط تنحدر أراضيها من الشرق إلى الغرب ويجري إلى الشمال من شويكة وادي الشام، يخترق وسط البلدة الطريق الرئيسي الذي يمتد نحو الغرب، تبلغ مساحة القرية العمرانية 500 دونم  .

يزرع في أراضيها الحبوب والبقول والخضار والأشجار المثمرة ولا سيما أشجار الزيتون والتي تشغل أكبر المساحات المزروعة وتعتمد الزراعة على مياه الأمطار وبعض مياه الآبار التي تروي بساتين الحمضيات والخضراوات .

في البلدة مجلس قروي يشرف على شؤونها العامة، وفيها ثلاث مدارس للبنين والبنات للمرحلتين الإعدادية والابتدائية، يكمل الطلبة دراستهم في مدينة طولكرم. وفي البلدة جمعية خيرية (جمعية شويكة الخيرية) تأسست عام 1981م تشرف على روضة أطفال .

 

قرية عتيل

تقع بلدة عتيل إلى الشمال الشرقي من مدينة طولكرم، وتبعد عنها حوالي 12كم، وتقع بين قريتي زواتا ودير الغصون، وتبعد عن شرق الطريق الرئيسي نابلس طولكرم 3كم، يحدها من الشمال النزلة الغربية والوسطى ومن الغرب حدود الهدنة عام 1948م، ومن الشرق قريتي صيدا وعلار ومن الجنوب الجاروشية ودير الغصون، أقيمت قرية عتيل على أرض منبسطة من أراضي السهل الساحلي الأوسط ويمر وادي حسين على مسافة كيلومتر إلى الجنوب منها وترتفع عن سطح البحر 100م، وتبلغ المساحة العمرانية للقرية 2200دونم، ومساحة أراضيها حوالي 7300 دونم يزرع فيها الحبوب والبقوليات والخضراوات والأشجار المثمرة، وتعتمد القرية على مياه الأمطار والينابيع والآبار .

في القرية جمعية عتيل الخيرية تشرف على روضة أطفال ومركز لتعليم الخياطة وعيادة صحية ويوجد فيها لجنة زكاة تقوم على مساعدة الفقراء والمحتاجين وطلاب العلم .

في القرية أيضاً العديد من المواقع الأثرية كالقبور القديمة والخرب أقدمها خربة الشيخ العتيلي قبل 700 سنة من الجزيرة العربية .

 

قرية ذنابة

تقع هذه القرية إلى الشرق من طولكرم تبعد عنها 2كم وتعتبر الآن ضاحية من ضواحي طولكرم تتبع إدارياً لبلدية طولكرم، ترتفع عن سطح البحر 150م وتبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 1200 دونم وتبلغ مساحة أراضيها 5600 دونم، وتحيط بها أراضي طولكرم، وكفر اللبد، وشوفا، وعنبتا، اقتطعها الظاهر بيبرس عام 1265م للأميرين سيف الدين المحق والملك المظفر صاحب سنجار .

يستفيد السكان من الخدمات التي تقدمها لهم طولكرم مثل خدمات الكهرباء والمياه، المواصلات فيها سهلة لوقوعها على الطريق الرئيسي ولقربها من مدينة طولكرم، يحيط بذنابة سور كبير ساعد في إقامته (ظاهر العمر) مساعدة منه لأنسبائه آل البرقاوي وأقام فيها قصراً لا تزال بقاياه ماثلة لليوم .

 

قرية كفر ثلث

يعتقد أن هذه القرية تقع على بقعة اسمها (بعل شليشة) بمعنى بعل الثالث باللغة الكنعانية، تقع هذه القرية إلى الجنوب من طولكرم على الطريق الرئيسي طولكرم اللبن وإلى الجنوب الشرقي من مدينة قلقيلية وتتوسط قريتي عزون وسنيرية، ترتفع عن سطح البحر 270م، تبلغ المساحة العمرانية للقرية 540 دونماً وتبلغ مساحة أراضيها حوالي 24900 دونم، استولى اليهود على جزء منها، تحيط بأراضيها أراضي قرى دير استيا، بديا، سنيرية، عزون، يزرع في أراضيها الحبوب والبقول والفواكه وأشجار الزيتون .

يعود سكان القرية بأصولهم إلى الطفيلة من أعمال شرق الأردن وشعفاط وبيت ليد، فيها مدارس لمختلف المراحل الدراسية، وفي القرية عيادة طبية ومركز لرعاية الأمومة والطفولة، وفيها مسجد واحد وعدد من الخرب الأثرية .

 

قرية زِيتا

تقع قرية زيتا شمال مدينة طولكرم وتبعد عنها حوالي 10كم، وعلى خطوط الهدنة، تقع على هضبة منخفضة ترتفع عن سطح البحر 100م، يأخذ المخطط العمراني للقرية شكلاً دائرياً وتبلغ المساحة العمرانية لها 900 دونم يشرف على المرافق العامة مجلس قروي، يرجع تاريخ القرية إلى العصر الروماني، سميت بهذا الاسم نسبة إلى زوجة أحد الأباطرة الرومان .

في القرية مدارس لكافة المراحل الدراسية، وفيها عيادة صحية عامة وشبكة مياه وخزان يزود الأهالي بالماء وشبكة كهرباء، ويوجد فيها لجنة زكاة تقوم على مساعدة الفقراء والأيتام وطلاب العلم .

 

قرية باقة الشرقية

تقع في ظاهر باقة الغربية وللشمال الشرقي من مدينة طولكرم على بعد 18كم منها، ترتفع عن سطح البحر 100م، والمساحة العمرانية للقرية حوالي 560 دونماً، أقطع الظاهر بيبرس القرية بكاملها إلى الأمير علاء الدين الصالحي، ومنذ مدة طويلة نزل باقة الشرقية بعض سكان صيرا وجت ودير الغصون وعمروها، تبلغ مساحة أراضيها حوالي 4000 دونم تحيط  بأراضيها أراضي قرى فراسين، نزلة أبو نار، نزلة عيسى، يزرع في أراضيها الحبوب والخضار بالإضافة إلى الأشجار المثمرة كالزيتون والحمضيات .

في القرية جامع ومجلس قروي، ومدارس لمختلف المراحل الدراسية، وفيها عيادة طبية عامة وخدمات البريد والهاتف .

 

قرية كفر اللبُّد

تقع هذه القرية إلى الشرق من مدينة طولكرم على بعد 9كم منها وتتبع إدارياً لبلدية عنبتا التي تبعد عنها حوالي 11كم، إلى الجنوب من كفر اللبد، تقع على الطريق الرئيسي نابلس طولكرم، ترتفع عن سطح البحر 300م، وتبلغ مساحة القرية العمرانية 630 دونماً، يدير شؤونها الإدارية والتنظيمية مجلس قروي، تبلغ مساحة أراضيها 14800 دونم تحيط بأراضيها قرى رامين، عنبتا، بيت ليد، سفارين، شوفه، وذنابه، يزرع فيها الحبوب والبقوليات والأشجار المثمرة وبصورة خاصة الزيتون .

يوجد فيها مدارس لكافة المراحل الدراسية، ويوجد فيها عيادة طبية عامة ومركزاً لرعاية الأمومة والطفولة .

 

قرية فَرعون

تقع إلى الجنوب من مدينة طولكرم وعلى بعد 2كم، ترتفع عن سطح البحر 130م وتقع على هضبة مرتفعة على جبال طولكرم، تبلغ مساحة أراضيها حوالي 8800 دونم، تحيط بأراضيها أراضي قرى ارتاح وقلنسوة والراس، وشوفة والطيبة وطولكرم، يصلها طريق محلي معبد بالطريق الرئيسي نابلس طولكرم، يزرع في أراضيها الحبوب والزيتون وبعض أنواع الحمضيات وفي القرية مجلس قروي يدير شؤونها الإدارية، تشرب القرية من بئر ارتوازي فيها شبكة مياه توزع على البيوت .

في القرية مسجد ومدرستان، ويتوفر فيها عيادة طبية عامة ومركز لرعاية الأمومة والطفولة .

تقع في الجنوب الشرقي من قرية فرعون بقعة تعرف باسم (خربة نصف جبيل) اقتطعها الظاهر بيبرس عام 1265م مناصفة بين قائدين من قواده .

 

قرية جيّوس

أقام هذه القرية الإفرنج ودعوها باسم (لارجيوس) ثم حرفت إلى جيوس، تقع إلى الجنوب من مدينة طولكرم وعلى بعد 20كم منها وتقع إلى الشرق من قلقيلية وتتبع مباشرة لبلديتها، ترتفع عن سطح البحر حوالي 320م وتقع على الطريق الرئيسي طولكرم اللبن، وتبعد عن الطريق الرئيسي نابلس قلقيلية حوالي 4كم، وفي القرية مجلس قروي، تبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 770 دونم، ومساحة أراضيها 12600 دونم، وتحيط بأراضيها أراضي قرى صيدا، وكفر جمال، فلامة، قلقيلية، وعزون، تزرع فيها الأشجار المثمرة كالزيتون والحمضيات وبصورة خاصة البرتقال، تعتمد الزراعة على مياه الأمطار .

في القرية مدارس لكافة المراحل الدراسية، وللقرية أراضٍ في السهل الساحلي وتسمى غابة (جيوس)، وفيها جمعية خيرية، تأسست عام 1981م تشرف على روضة أطفال ومركز للشباب .

 

قرية صيدا

تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة طولكرم على بعد 20كم منها، كما تقع في الجهة الشمالية الشرقية لقرية علار ذكرها المقريزي باسم (سيدا) أقطعها الظاهر بيبرس إلى حسام الدين بن أطلس خان، ترتفع عن سطح البحر 340م، يصل إليها طريق محلي ممهد يربطها بالقرى المجاورة، ككفر راعي، والرامة، وعراق النطاق، تبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 300 دونم، ومساحة أراضيها 5100 دونم، وتحيط بأراضيها أراضي قرى كفر راعي، علار، النزلة الشرقية والغربية، تزرع فيها الأشجار المثمرة كالزيتون.

في القرية مدرسة ابتدائية وإعدادية للبنين ومدرسة ابتدائية للبنات ويكمل الطلبة دراستهم في كفر راعي، وفيها عيادة طبية عامة ومركز لرعاية الأمومة والطفولة .

 

قرية كفر جمّال

تقع إلى الجنوب من مدينة طولكرم وتبعد عنها 15كم، تتبع إدارياً لبلدية قباطية التابعة للواء طولكرم وتقع على الطريق الرئيسي طولكرم اللبن، وتبعد عن الطريق الرئيسي نابلس قلقيلية، حوالي 5كم باتجاه الشمال، ترتفع عن سطح البحر 200م، وتبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 480 دونما، ومساحة أراضيها 14900 دونم، وتحيط بأراضيها أراضي قرى كفر زيباد، كفر صور، فلامة، جيوس، قلقيلية، تزرع فيها الأشجار المثمرة كالزيتون وبعض أنواع الفواكه. يهتم سكانها بتربية الماشية .

يعتمد سكان القرية على مياه الأمطار للشرب والري وعلى بئر ارتوازي، وفيها مدارس لكافة المراحل الدراسية .

أما الخدمات العامة فهي متوفرة حيث يوجد فيها عيادة طبية عامة ومركزاً لرعاية الأمومة والطفولة وتتوفر فيها الخدمات البريدية والهاتفية .

 

قرية شُوفه

تقع إلى الجنوب الشرقي من طولكرم وتبعد عنها 8كم، وتتبع إدارياً لبلدية طولكرم يصلها طريق محلي معبد يربطها بالطريق الرئيسي نابلس طولكرم، ترتفع عن سطح البحر 300م، تبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 360 دونم، ومساحة أراضيها 11700 دونم، وتحيط بأراضيها أراضي قرى كفر اللبد شمالاً، وسفارين وبيت ليد شرقاً وكفر صور والرأس جنوباً وقرى فرعون وذنابة وطولكرم غرباً، تزرع فيها الحبوب والفول والكرسنة، بالإضافة إلى الخضار والأشجار المثمرة كالحمضيات، تعتمد الزراعة على مياه الأمطار. ويعتمد السكان في مياه الشرب على نبع يبعد عن القرية 3كم.  

قرية إرتاح

تقع هذه القرية إلى الجنوب من مدينة طولكرم على بعد 2كم منها، تتبع إدارياً لبلدية طولكرم، يحدها من الشمال طولكرم ومن الجنوب الطيبة ومن الشرق فرعون ومنطقة الكفريات ومن الغرب طولكرم وقلنسوة، تقع على هضبة مرتفعة أراضيها من جهة الغرب زراعية يقال بأنها سميت بهذا الاسم لأن النبي يعقوب قد استراح فيها أثناء تجواله في بلاد الشام ويعزز هذا الاعتقاد بوجود مقام مقبرة تسمى مقام النبي يعقوب .

تعتبر الآن ضاحية من ضواحي طولكرم، يزرع في أراضيها الحمضيات واللوزيات وتزرع أيضاً المحاصيل الصيفية كالبامية والمشمش وفيها أشجار الزيتون وتغطي مساحات واسعة، فيها مصنعان للطوب .

يتابع الطلبة دراستهم في مدارس طولكرم، تزود القرية بالمياه عبر شبكة مياه من بلدية طولكرم وفيها آبار ارتوازية وشبكة كهرباء، في القرية مسجد وآثار دينية منها مغارة عثمان ومقام النبي يعقوب تعتمد كلياً على الخدمات الصحية المتوفرة في مدينة طولكرم .

 

قرية رامين

تقع قرية رامين في منتصف المسافة بين نابلس وطولكرم وعلى بعد 2كم من الطريق الرئيسي وتبعد عن مدينة نابلس حوالي 12كم، وعن طولكرم 15كم، تتبع إدارياً لبلدية عنبتا، تقع على قمة أحد الجبال وتحيط بها سلسلة من المرتفعات ومجموعة من القرى ولكون رامين تقع على جبال مرتفعة واستناداً إلى المكان المرتفع باللغة السامية القديمة تعني (رام) سميت بهذا الاسم، وهناك رواية أخرى عن التسمية، تعود لوالي يدعى (رابن) له مقام بالقرية سميت باسمه بعد تحريف التسمية، يحدها من الشمال بزاريا ومن الجنوب قريتي بيت ليد وسفارين، أما من الغرب عنبتا وكفر اللبد ومن الشرق سبسطية والناقورة وبرقة.

تبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 300 دونم، يعمل معظم سكان القرية في الزراعة وخاصة الزيتون واللوز والحبوب ويهتم سكانها بتربية الماشية ويعمل أبناء القرية في سلك التعليم والتجارة والمهن الحرة .

في القرية مدارس لكافة المراحل الدراسية، وفيها عيادة صحية ومركز لرعاية الأمومة والطفولة، والقرية مزودة بالتيار الكهربائي، وأغلب الطرق في القرية معبدة ووسائل النقل متوفرة لوقوعها على الطريق الرئيسي .

 

قرية كفر عبّوش

تقع هذه القرية إلى الجنوب الشرقي من طولكرم وتبعد عنها 18كم، تتبع إدارياً لبلدية قلقيلية، وترتفع عن سطح البحر 320 دونماً وتبلغ المساحة العمرانية للقرية 300 دونم، يدير شؤونها مختار القرية، تبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 300 دونم، ومساحة أراضيها 4900 دونم، وتحيط بأراضيها أراضي قرى كوبر، كفر زيباد، وباقة الحطب، حجة، تزرع فيها الأشجار المثمرة كالزيتون والفواكه، تعتمد الزراعة على مياه الأمطار .

يعود سكان القرية بأصولهم من قرية مجدل بجوار رأس عامر قرب قرية الطيبة ومن بينهم بعض العائلات المصرية.

في القرية مدرسة ابتدائية يكمل الطلبة دراستهم في كفر زيباد وقرية الفندقومية، لا يوجد فيها أي نوع من أنواع الخدمات .

يحيط بها العديد من الخرب الأثرية منها خربة (جفّا) في الجنوب الغربي من القرية .

 

قرية إكتابا

يعتقد أن التسمية جاءت من الكلمة السريانية (قتابا) وتعني أناسا ميالين للخصام تقع إلى الشرق من مدينة طولكرم وتبعد عنها 3كم، وتقع على الطريق الرئيسي نابلس طولكرم، وإلى الغرب من عنبتا وتبعد عنها 3كم، ترتفع عن سطح البحر 150م، تبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 90 دونما، يدير شؤونها مختار القرية، ذكرها (المقريزي) باسم (إقتابة) وفي الماضي اقتطعها الظاهر بيبرس بكاملها إلى الأمير (علم الدين الأسدي) .

يدرس طلابها في عنبتا وطولكرم ويستفيد سكانها من خدمات عنبتا .

 

قرية كفر زيباد

يعتقد أن كلمة زيباد جاءت من جزر (زبد) وهي كلمة سامية بمعنى الكرم والعطاء، تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة طولكرم، وتبعد عنها حوالي 17كم، يصلها طريق محلي يربطها بالطريق الرئيسي طوله 2كم، وتبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 600 دونم، ومساحة أراضيها 7100 دونم، وتحيط بأراضيها أراضي قرى كوبر، كفر عبوش، صيدا، كفر صور، ، تزرع فيها الأشجار المثمرة كالزيتون ويربي سكانها الأغنام والمواشي .

فيها مجلس قروي يدير شؤونها الإدارية والتنظيمية .

في القرية أيضاً مسجد بني في عهد الانتداب البريطاني ومدرسة ابتدائية وإعدادية وثانوية كاملة، وفيها عيادة صحية كاملة، ومركز لرعاية الأمومة والطفولة ومقسم هاتف .

 

قرية كفر صور

كلمة صور آرامية بمعنى الصخر، تقع إلى الجنوب ا لشرقي من طولكرم وعلى بعد 12كم، تتبع إدارياً لبلدية طولكرم، ترتفع عن سطح البحر 280م، على هضبة من جبال طولكرم، تقع على مفترق طرق محلية، وتبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 280 دونما، ومساحة أراضيها 10900 دونم، وتحيط بأراضيها أراضي قرى كفر جمال، كفر زيباد، سفارين، شوفه، تزرع فيها الأشجار المثمرة كالزيتون والحبوب واللوز والخضار كذلك .

في القرية مدرستان ابتدائيتان إحداهما للبنين والأخرى للبنات، ولا يوجد فيها أي نوع من أنواع الخدمات والمرافق العامة .

 

قرية النبي الياس

لا يوجد علاقة للنبي إلياس بهذه التسمية ولعل سبب التسمية يعود للبعل الفينيقي إله الخضرة والخصب كان له معبد في هذه  المنطقة، بسبب احترام المسلمين لهذه البقعة دعوها باسم النبي الياس، نزلت هذه القرية عائلة أبو نار من الفالوجة في آخر العهد العثماني، تقع هذه القرية أو (المزرعة) إلى الشرق من مدينة قلقيلية وفي منتصف المسافة بين عزون وقلقيلية، وتبعد عن الأخيرة حوالي 4كم، تتبع إدارياً لبلدية قلقيلية التابعة لقضاء طولكرم، ترتفع عن سطح البحر 170م وتبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 80 دونماً.

يعود بعض السكان في القرية بأصولهم إلى عزون .

لا يوجد في القرية مدارس حكومية وفيها مدرسة ابتدائية أهلية مختلطة يدرس طلابها في مدارس عزون، ولا يتوفر فيها أي نوع من أنواع الخدمات والمرافق العامة، تحتوي على جدران مهدمة وآبار وصهاريج ومدفن عليه كتابات عربية وتقع في ظاهر النبي إلياس الشرقي خربة كفر شونه كما تقع خربة عريس في ظاهرها الجنوبي الغربي .

 

قرية سَفارين

تقع قرية سفارين إلى الجنوب الشرقي من مدينة طولكرم، وعلى بعد 20كم، تتبع إدارياً لبلدية عنبتا التابعة للواء طولكرم، يرجح أن اسم سفارين محرف من (سفرين) بمعنى سفار وكتب، ذكرتها المصادر الفرنجية ونسب إليها الشيخ محمد السفاريني، وتعود أصول قبيلته إلى الحجاز نزحوا إلى فلسطين واستقروا فيها .

تبلغ المساحة العمرانية للقرية حوالي 270 دونم، ومساحة أراضيها 9700 دونم، وتحيط بأراضيها أراضي قرى بيت ليد من الشرق وكفر اللبد من الشمال وأراضي قرية شوفه من الغرب وأراضي قريتي كوبر وكفر صور من الجنوب، تزرع فيها الحبوب والأشجار المثمرة .

يعود سكان القرية بأصولهم إلى صبارين من أعمال حيفا، فيها مسجد واحد فقط ومدرسة ابتدائية كاملة، لا يوجد فيها عيادة طبية أو أي نوع من أنواع الخدمات والمرافق العامة .

 

قرية الجاروشية

أقيمت هذه القرية على أراضي قرية دير الغصون وتقع إلى الشمال من طولكرم وتبعد عنها حوالي 6كم، يربطها بمدينة طولكرم طريق محلي معبد وتقع محاذية لخطوط الهدنة، ترتفع عن سطح البحر 100م، تتبع إدارياً لبلدية طولكرم، وتبلغ المساحة العمرانية للقرية 1400 دونم، يدير شؤونها مختار القرية .

لا يوجد في القرية أي نوع من أنواع الخدمات والمرافق العامة، تعتمد القرية كلياً على الخدمات المتوفرة في دير الغصون .

 

 

صفحات فلسطينية أخرى -->